منزل > مركز الأخبار > العنوان الخاص

انعقاد مشروع المدرسة الصيفية للدبلوماسيين في شانغهاي لعام 2015 في جامعة شرقي الصين للمعلمين بنجاح

study-shanghai.org 2016-02-03 15:36:42

في 13 حزيران/يونيو، صباح الأحد، أقيم حفل مهيب لنهاية الفترة الدراسية لـ "مشروع المدرسة الصيفية للدبلوماسيين في شانغهاي"، المقام برعاية مشتركة من لجنة التربية والتعليم في شانغهاي ومكتب الشؤون الخارجية بشانغهاي وباستضافة جامعتنا، في قاعة المحاضرات لعمارة الفيزياء. وحضر الحفل هوانغ مي شيوى مديرة مركز التربية والتعليم الدولي، وتشانغ يينغ مديرة قسم القنصلية لمكتب الشؤون الخارجية في شنغهاي، وجين شياو المسؤول عن المشروع في قسم التبادل الدولي للجنة التربية والتعليم بشانغهاي وغيرهم من 34 موظفا حكوميا من القنصليات لدى شانغهاي من أمريكا واستراليا وكوريا الجنوبية وروسيا واندونيسيا وغيرها.
 

 

 

في البداية، عبرت هوانغ مي شيوي مديرة مركز التربية والتعليم الدولي عن تهنئتها للدبلوماسيين إزاء الاتمام الناجح للفترة الدراسية، واستعرضت مسار تطور المشروع في السنوات الخمس، وحتى الآن اشترك في هذا المشروع أكثر من 210 موظفا حكوميا من 50 قنصلية لدى شانغهاي، وبلغ عدد اللذين تمكنوا من اكمال دراستهم في هذه السنة 55 موظفا من 28 قنصلية، وقد شهدت هذه الدورة أكثر عدد. وروت تشانغ يينغ مديرة قسم القنصلية لمكتب الشؤون الخارجية في شنغهاي هدف المشروع الأصلي ومغزاه وقالت إن حماسة الدبلوماسيين وهمومهم في تسجيل أسمائهم تركت انطباعا عميقا في ذهنها. وقد عبر السيد Rodrigo Arcos القنصل العام من القنصلية العامة لجمهورية تشيلي لدى شنغهاي والسيدة Sara Ferrando الموظفة من القنصلية العامة الإيطالية لدى شنغهاي عن شعورهما بتعلم اللغة الصينية في جامعتنا، وعن حرصهما وشكرهما لهذا المشروع ولفرصة التعلم هذه. ثم وزع المسؤولون الشهادات والتذكارات على الطلاب، وختاما، غنى جميع الأساتذة والطلاب أغنية "الصديق"، وانتهى حفل إنهاء الدراسة في جو منسجم.

يتميز مشروع الدبلوماسيين بكونه مشروعا يرمي لتعزيز التبادلات الثقافية الصينية والأجنبية، وقد أدى دور الدافع الإيجابي في التبادل والتعاون بين الثقافة الصينية والأجنبية، وهو يعد مشروع فريدا ورفيع المستوى بين المشروعات العديدة للمدرسة الصيفية في شانغهاي، وبعد التطوير الذي عرفه بكل عناية لسنوات، حققت الخصائص والحيوية والـتأثيرات ل "مشروع الدبلوماسيين" تحسنا تدريجيا، مما جعله يحصل على التقدير الجيد في القنصليات لدى شانغهاي، وجعل درجة الرضا بين الطلاب مرتفعة في كل دورة.

الجدير بالذكر، بعد انتهاء حفل إنهاء الدراسة، حضر الدبلوماسيون موقع "الدورة الثامنة لسباق قوارب التنين للطلاب الأجانب في الجامعات بشانغهاي" لمشاهدة السباق الكامل، وشجعوا فريق طلبة جامعتنا.