منزل > مركز الأخبار > أخبار الدراسة فى الخارج

بدء التعاون الشامل بين معهد التبادل الدولى بجامعة شنغهاى ومؤسسات العمل التطبيقية

study-shanghai.org 2017-01-23 21:59:36

طبقا لخطة "تعليم الموفدين" التابعة لوزارة التربية والتعليم وسياسة "شروط المهارة الثلاثون" الخاصة بجامعة شنغهاي والتشجيع علي إنشاء مركز الأبتكار العلمي بشنغهاي ‘ والتعاون المشترك بين معهد التبادل الدولي بجامعة بشنغهاي وشركات العلوم والتكنولوجيا التطبيقية في الصين تم ولأول مرة طلب "القاعدة التطبيقية للطلاب الأجانب في الصين بمدينة شنغهاي" وذلك من أجل دفع تنمية قواعد العمل التطبيقي وقام معهد التبادل الدولي بالتواصل وإجراء العديد من المشاورات مع مؤسسات العمل التطبيقي إنطلاقا من مبدأ المنفعة المشتركة للمعهد والمؤسسات والتأكيد علي التفاصيل المحددة للعمل المشترك الشامل وقد تمت مراسم توقيع التعاون بين الطرفين يوم الثامن من شهر يناير بمعهد العلوم والتكنولوجيا بباوشان .

وقام ممثل شركة شو شين يوان أولا بالترحيب والتهئنة والتعريف بالأحوال الأساسية للشركة وبداية الشركة في تأسيس قاعدة تنمية المواهب البشرية متمنيا أن يعمل التعاون بين الطرفين علي تدعيم التواصل والتشجيع علي الأبتكار والعمل الجاد من الطرفين من أجل نجاح هذا التعاون .

وقام السيد ياو شى مينغ عميد المعهد الذي أناب عن الكلية في توجيه الخطاب شاكرا مؤسسات العمل التطبيقي علي دورها البارز والذي أتاح للطلاب الأجانب بجامعة شنغهاي خطوة هامة ومميزة علي صعيد العمل التطبيقي وأن هذا الإتفاق يعد إتفاق مفيد ومثمر لتنمية التعاون بين الجامعة والمؤسسات ولإتاحة الفرصة للطلاب الأجانب لتنمية الإبتكار ودفع الطلاب لفتح قناة للتواصل والتدريب التعليمي والخدمات الإجتماعية وبذلك يتيح الفرصة للطلاب الوافدين إلي الصين لتعميق مغزي الإيجابية والمشاركة وتحسين الجودة .

وفي النهاية تم توقيع إتفاق العمل رسميا بين الشركة والمعهد وإزاحة الستار عن قاعدة الممارسة الإجتماعية للطلاب الوافدين بجامعة شنغهاي وإنشاء قاعدة تنمية بشرية دولية مشتركة تشتمل علي منح دراسية للمتدربين المتميزين ومنح دراسية للطلاب الأجانب المتميزين ومنح تعليمية لمشرفي الإدراة التعلمية للطلاب الأجانب المتميزين وكذلك تشجيع وتمويل كافة الأنشطة والممارسات الثقافية للطلاب الموفدين .

وقام السيد punit الموظف الأجنبي بشركة العمل التطبيقى والطالب الفيتنامى lan huong الطالب بمعهد التبادل الدولى بجامعة شنغهاى بالحديث عن تجربتهم ومشاعرهم اثناء العمل فى الشركات التطبيقية

وفي النهاية قامت السيدة جونغ سي يى نائب عميد المعهد ومعاون السكرتير بالحديث الختامي حيث أثنت علي خطاب السيد ياو شى مينغ ونظرته المستقبلية وقدمت الشكر لشركات التطبيق والممارسات العامة علي إسهامها في التنمية الدولية في جامعة شنغهاي مشيرة الي أن تنمية الكفاءات الدولية ليس فقط تقدم كفاءات ممتازة لمؤسسات شنغهاي ولكن أيضا فإنها تجذب الكفاءات الأجنبية الممتازة للإبتكار والعمل في شنغهاي وتمنت أيضا تفعيل أشكال مختلفة ومتنوعة من التعاون بين المؤسسات والجامعة لتحقيق التنمية في كافة المجالات .

وفي اليوم الذي تم فيه تخريج دفعة جديدة تم إزاحة الستار عن "قاعدة التعليم التطبيقي" للطلاب الأجانب والإعلان عن الإتفاقية التي تمت بين معهد التبادل الدولي بجامعة شنغهاي ومؤسسات التطبيق والممارسات الإجتماعية .