منزل > مركز الأخبار > أخبار الدراسة فى الخارج

إقامة معرض التعليم الصيني لمدينة شنغهاي لعام 2017 في صربيا وبولندا بنجاح

study-shanghai.org 2017-04-07 20:40:41

تم وبنجاح يوم 31/3 لعام 2017 إقامة معرض التعليم الصيني لمدينة شنغهاي في جامعة بلغراد بصربيا وجامعة البوليتكنيك في كراكوف ببولندا، وهذه هي الدورة التاسعة لمعرض شنغهاي للتعليم الصيني (إكسبو) وقد شارك في المعرض هذه المرة جامعة فودان وجامعة شنغهاي للمواصلات وغيرها من 24 مدرسة للتعليم الثانوي و6 مدارس للتعليم الإبتدائي والإعدادي للتعليم الدولي للغة الصينية وغيرها وذلك لتوسيع قاعدة الترويج الدولية للتعليم في الصين.

 

وقد حضر مراسم الإفتتاح وقام بإلقاء الخطاب السيد ملادين شارتشفيتش وزير التعليم والعلوم والتكنولوجيا الصربي، ورئيس جامعة بلغراد السيد فلاديمير بنباري، وسفير الصين في بلغراد للتعليم السيد سون شين تشوان ورئيس معرض التعليم الصيني لمدينة شنغهاي ورئيس مكتب التبادل الدولي بلجنة التعليم بشنغهاي السيد يانغ ويي رن وغيرهم من الحضور، وقبل إفتتاح المعرض قام وزير التعليم الصربي ميلادين شارتشفيتش بمقابلة الأعضاء الرئيسيين في المعرض.


وقال الوزير ملادين شارتشفيتش أن صربيا قد ورثت يوغوسلافيا السابقة في علاقات الصداقة العميقة مع الصين في جانب التعاون والتبادل في مجال التعليم منذ وقت طويل، وذلك عن طريق المنح الدراسية الحكومية وتبادل الجانبان لطلاب المنح الدراسية بين البلدين، ونأمل من خلال هذا المعرض التعليمي أن يوفر فرص للتعاون في مجال التعليم الثانوي بين شنغهاي وصربيا وأن يستمر التعاون بين البلدين في مجال التعليم الثنائي والتواصل المستمر بشكل ثابت.


ونظرا للدعم الكبير والإهتمام الكبير الذي أولته كلية الحقوق بجامعة بلغراد لهذا المعرض وحضور رؤساء الجامعات ونواب رؤساء الجامعات وحضور عمداء أكثر من 31 كلية للمشاركة في مراسم الإحتفال وقال السيد فلاديمير بنبارى انه يتمني عن طريق هذا المعرض توسيع آفاق التعاون بين شنغهاي وبلغراد في تطوير التعليم.

وأعرب السيد سون شين تشوان رئيس المعرض أن صربيا تعد من واحدة من أهم الدول الرئيسية في خطة تطوير برنامج طريق الحرير "طريق وحزام" من ضمن 16 دولة في أوروبا الشرقية، وأن شنغهاي ستقوم بزيادة التبادل وترسيخ أواصر التعاون بين البلدين في مجال التعليم وتعزيز الصداقة التقليدية بين البلدين.

أما المحطة الثانية للمعرض فكانت في دولة بولندا وقام بتوجية الخطاب السيد خه جوان سفير الصين في بولندا للتعليم وكذلك رئيس جامعة كراكوف السيد كستير ورئيس معرض شنغهاي التعليمي السيد يانغ ويي رن.
وأعرب السيد يانغ ويي رن عن امنياته في أن يكون هذا المعرض هو وسيلة للتبادل والتعاون بين الصين وبولندا وزيادة معرفة طلاب المدارس المختلفة بقضية التعليم في الصين ونسعي لتحقيق إقتراحات التحرك الإيجابي في سياسة "حزام وطريق" لدعم التنمية والتواصل وعلاقات التعاون بين البلدين.

ثم تحدث السيد خه جوان أنه في السنوات الأخيرة توطدت العلاقات البولندية الصينية وتعميق التعاون العملي وخاصة في مجال التعليم خاصة بعد زيارة الرئيس الصيني شي جين يينغ الأخيرة إلي بولندا حيث وقعت البلدين بولندا والصين علي "إتفاق الإعتراف المتبادل بالدرجة العلمية وشهادات التعليم العالي بين الصين وبولندا" وبذلك يسهل من عملية تبادل الطلاب بين البلدين.

وأعرب السيد كستير رئيس جامعة كراكوف عن ترحيبه البالغ بأعضاء المعرض القادمين من الصين إلي بولندا وأن جامعة كراكوف هي مركز تعليمي ضخم في بولندا متمنياُ أن يساهم هذا المعرض في توطيد اواصر التعاون بين البلدين في مجال التعليم الجامعي.
وأثناء فترة المعرض تم توقيع "مذكرة تعاون في مجال التعليم بين جامعة شنغهاي للعلوم والتكنولوجيا وجامعة كراكوف للتكنولوجيا".